منتدي قرية ام فص ابوخبه
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه. اقرأ الموضوع من هنا : http://forums.roro44.ne تسجيل دخولك قم بالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

Like/Tweet/+1
منتدي قبائل وولايات الســودان
المواضيع الأخيرة
» رد علي الكوتية فاجر التعيسه
الأربعاء أبريل 27, 2016 8:15 pm من طرف عبدالله بخيت الجراري

» رد علي الكوتية
الأربعاء أبريل 27, 2016 8:14 pm من طرف عبدالله بخيت الجراري

» الزمـن الجمـــيل
الأربعاء أبريل 27, 2016 8:08 pm من طرف عبدالله بخيت الجراري

» الدكتور الترابي رحمه الله
الإثنين مارس 07, 2016 8:22 pm من طرف عبدالله بخيت الجراري

» قبيلة بني جرار الجغرافيا والتاريخ
الإثنين فبراير 22, 2016 11:25 am من طرف زائر

» صباح الخييرررررررررر
الأحد فبراير 21, 2016 9:46 am من طرف عبدالله بخيت الجراري

» صـــباح الخـــير
الأربعاء فبراير 17, 2016 8:21 pm من طرف عبدالله بخيت الجراري

» المدير العام
الثلاثاء فبراير 16, 2016 4:01 pm من طرف عبدالله بخيت الجراري

» فهيمه عبدالله
الإثنين فبراير 15, 2016 8:16 pm من طرف عبدالله بخيت الجراري

ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية

أفضل الأعضاء الموسومين


الدكتور الترابي رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدكتور الترابي رحمه الله

مُساهمة من طرف عبدالله بخيت الجراري في الإثنين مارس 07, 2016 8:22 pm

حقيقة د.الترابى : الجزء الأول :

قانون الفكر : حبك لفكر يعميك عن نقائصه ويسجنك فيه، وكرهك لفكر يعميك عن محاسنه ويحبسك دونه.
ديباجة :
ليس الفكر على شيء إن لم يصلح المجتمع ويفعّل فيه، وليس علم الاجتماع بشيء إن لم يلامس الذوق ويرتقي بالإنسان ، عبر الفكر وعبر الديانة الحقة، ونحن نعلم أن لا صلاح من غير ديانة، وأن الإسلام خيرها، وإن كنا نرى غير المسلمين أشد التزاما وحبا لمجتمعاتهم، لأنهم غرسوا في النشء حب الوطن وحب المجتمع، لا أن يباع الوطن بأبخس ثمن، ويخرب المجتمع بأيدي مواطنيه، فأين يفر المرء إن خرب مجتمعه بالتطرف الأعمى أو التعصب المريض. هذه الكلمات على قلتها ودقتها خير لمن وعاها.
مقدمة :
إن الله سبحانه لن يكشف ضرا عن مجتمع يخرب نفسه بأيدي بنيه، نرجو أن يرحم الخالق ويتنبه المخلوقون، فالمجتمع المسلم بني بأيد طاهرة قوية شريفة، وحطم بأيد باغية مندسة بلا رحمة ولا ضمير، والصحوة الإسلامية لابد أن تلامس الواقع والمجتمع، لأن الدين اليوم يرفرف فوق المجتمع دون أن يلامسه، كذلك الفكرالسياسى أصبح في الأغلب محض تهويمات لا نفع لها، إن النجاعة وقانون الجدوى معضلة كل علم، وكل فن وطريق أو سلوك، فمن لا جدوى له، فلا قيمة ولا ناتج ولا مستقبل له.

نص :
تعبيرا عن الحال أو تجاوزا لضيق اللغة كما يزعمون، أمام حكم مبهرة ظل يرددها الزمان، تثبت أن لغة الله والقرآن ونبي الرحمة العدنان لا تعجز عن التعبير عن حال إنسان. فللنظر إليها عسانا نظفر بحقيقة د.حسن الترابى ونرى الشانئين والمدعين على حقائقهم ونقنع المنتسب بالحق فيتبعه، ربما نقنع من يمقت الفكر أنه في الحقيقة إن صدق يمقت ما تمقته ياحسن ياترابى : البدع والضلالات.

سلام عليك يا بعض الآل وبعض الدمع والدم والذاكرة...
والآن أيها الجرح الساري في آفاق الرحمة القادمة...
ياصاحب التفسير التوحيدى للقرآن الكريم وعشرات الكتب ...
نعلم أن المحنة عسيرة وأن الحق علقمي الطبع والطعم والملامح ناري السبيل، وأن أهله يبتلون شديدا، ولكن الحق رغم مراره خير من الباطل وإن بدا من قصب السكر. والقانون هو : انزف مع الأنبياء..واعزف مع رضوان... أو أعزف مع الأشقياء وأنزف مع مالك ..
نزيفك مع النبي سواء كنت صاحبه أم أخاه..شهدته أم جئت بعده، وعزفك مع رضوان في قصور وأنهار وحور أبكار على أوتار الخلد لحنا سرمديا.. أو العكس .

د.حسن الترابى الخاشع الطيب الصبور على الأذى والحسد والكيد كان فقيها ظلموه كما ظلموا الأمة وناله من ظلم الغاصبين الكثير، لكنه ظل ملازما للحق معلما داعيا إلى الله رضي الله عنه وأرضاه.
وكان د.حسن الترابى نابغا نبيها جيد الفهم واسع العلم ويقال له فقيها ومفكرا، وقورا له هيبة عند مجالسيه يغلب عليه الجد عفيفا معتزا بنفسه وبعلمه. كان سودانيا بسيطا دائم الابتسام ودائم الحركة حتى لحظة وفاته فى وطنه لم يغادره رغم المحن.
ولقد امتحن حسن الترابى طيلة حياته، السجن والمحاصرة والتضييق، وتزوير فتاواه وتحريف كلامه وهو حي، فستتعجبون من التحريف عليه والشماته فيه وهو يغادر هذا العالم.
د.حسن الترابى جسد الطريق الفكرى الحركى الحق أخذا عن أصحاب محمدا الآخذين عن معلمهم وسيدهم صلّ الله عليه وسلم، وكان معلما مرشدا، صوفيا ومسلما بالفطرة، زاهدا بالسجية، لم يدعِ ويتكلف، ولم يرتد أو يتخلف، أدى ما عليه، وناداه ربه فمضى إليه، صمدإذ ارتدوا، ونصر إذ اعتدوا، وآمن إذ فتنوا، وثبت إذ افتتنوا، فهو قدوة لكل سالك، وحجة على كل هالك.

حسن الترابى جسّد حياة المسلم الحقيقي، لا مجرد متنطع بخرقة زائفة، وعقول نخرة خائفة، لا تجرؤ على النظر في حق، أو النطق بصدق . ولكن الغثاء أكثر انتشارا، وأظهر في الناس، حتى يصبح الحق باطلا بالقياس، ويشيع الباطل مشاع الحق بالالتباس، وعلى الناظر في هذا، أن يعتبر ويفهم، ويتقي الله ربه ويتعلم.

بعد هذه الرحلة القصيرة أخى د. حسن الترابى، فلننظر في مؤامرة تتجدد كل يوم وتتجسد كل حين أكثر،والله قاصم ظهرها بمكر أشد وبأس أكبر..
هاهنا تفهمون الباقي، حسد قابيل لهابيل، حسد كفرة اليهود للمسيح وحوارييه، لمحمد عليه الصلاة والسلام وأمته، خنجر يقطر سما منذ تلك اللحظة، إلى هذه اللحظة، مهما اختلفت التنويعات وتغيرت الأشكال.

كنت وستظل مفكّرا وعالما ومجتهدا ومجددا وفقيها ومفسّرا للقرآن ...
غفر الله لك وأحسن إليك ولانقول إلا مايرضى الله وإنا لله وإنا إليه راجعون
ونلتقى إذا مد الله فى الآجال مع الجزء الثانى ودمتم .
عبدالله بخيت الجـــــراري
avatar
عبدالله بخيت الجراري
مدير
مدير

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 13/02/2016
العمر : 29
الموقع : المدير\ عبدالله بخيت

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abouchbh.montadalitihad.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى